أحبك كما تتصورين.. بقلم عازف الرومانسيه - 7 من ديسمبر 2012 - عــازف الـرومـانـسـيـه 2020
الجمعة, 2016-12-02, 9:00 PM
أهلاً بك ضيف | RSS
عفوآ الحيآه قصيره فلآ وقتَ لديّ لـِ كراهيـه أحـد
الرئيسية | التسجيل | دخول
Block title
قائمة الموقع
فئة القسم
احبار2011 [36]
عــازف الـرومـانـسـيـه 2011
اخبار 2012 [41]
عازف الرومانسية
اخبار 2013 [22]
ﺳﺄﻇﻞ ﺃﺣﺒﻚ ﻓﻰ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺯﻣﺎﻥ...... ﺳﻴﻈﻞ ﻓﺆﺍﺩﻙ ﻟﻰ ﻭﻃﻨﺎ ﺑﻞ ﻛﻞ ﺍﻷﻭﻃﺎﻥ
اخبار 2014 [14]
حـب لـيـكـى
من دون موعد 2015 [4]
من نبض روحك يعيش عشقنا
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 22088
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
بتوحشنى
مشاركة بموقع
Block title
Block title
الرئيسية » 2012 » ديسمبر » 7 » أحبك كما تتصورين.. بقلم عازف الرومانسيه
7:34 PM
أحبك كما تتصورين.. بقلم عازف الرومانسيه
أحبك كما تتصورين

و الآن تهيئي و تحضّري

و تقبلي مني تحياتي البدائية

أنا الإنسان في عصر النسيان و الإنفعالات الإزدواجية

أحبك حتى المساء



أحبك كما تتصورين

و الآن تهيئي و تحضّري

و تقبلي مني تحياتي البدائية

أنا الإنسان في عصر النسيان و الإنفعالات الإزدواجية

أحبك حتى المساء

حتى تقبّل الشمس عينيك قبلات ٍ شقية

أحبك حتى البكاء

حتى خدود دموعي تبكي عليك بحنية

أنا أتحدى كل عشّاق الهوى

أن ينطقوا أسمك كما أنطقه أنا

أتحدى كل عشاق الهوى

أن تسمح أذناك للهمسات و اللمزات

و أحلى الكلام و أرقى الكلام

لغير صوتي أنا

إني أتحدى النساء جميعا ً

أن يكون عبيرهم و وقوفهم أمام مرآة ( الحقيقة )

كوقوف المرآة لك و تأديتها يمين القسم بأن تتجمل !

إني أتحدى النساء جميعا ً

إن ذاقوا نشوة الإبتسام كما لعقتيها

أو أحسوا بمرارة الأحزان كما ابتلعتيها

أنا و الله .. لم أقامر في يوم من الأيام

لأعرف أن حتى في دموعك جاذبية !

أحبك !


حتى تسائل القلب إن كنت ِ ساكنة ً بداخله

أم أنه وجد في قصر روحك مأوى

حتى طوق الياسمين !

احتار إن كان ارتداك أو كنت ِ ارتديته

يا من فضلتك بين النساء

أيا من جعلتِ من سنين حياتي

آهات و رعشات علمتني كيف الكبرياء

حبيبتي

اكتب لك سطوري تحت ضوء الشموع

مغلّفة ً بعطري .. مطرّزة ً بالدموع

كم هو قاس ٍ

الذي اسمه اشتياق

كم هو جميل

الذي اسمه عناق

كم أود قتل الذي اسمه فراق !

أحبك فوق ما تتصور امرأة بين النساء

من أن حبيبا لها قد أحبها

فوق ما تتخيل امرأة بين النساء

أحبك

حتى أقول الآه

أحبك يا امرأة الدهشة

يا امرأة تكسرني نصفين

بين القلب و بين العين

أيتها الفلة و المرجانة

أيتها الوردة و السلطانة

أيا تاجا ً أضعه فوق رأسي

ليقبّل رأسي كل العشّاق

يا قمرا ً أتأمله كطفل صغير

يجلس في زاوية صغرى

ليبحث عن أمل كبير

ضميني ... أنا المسكين

أفتش عن حب

يرويني عطش السنين

دعيني ارتمي إلى أحضانك

دعيني ألتمس قسوة أحزانك

أعرف أنك تفتقدين حبيبا اسمه أسير

أعلم أنك يا حبيبتي في محنة أمرها لا بد عسير

لا تحسبي أن أسير ُ ليس يسرح في خيالك

إنما يبكي كبكاء وليد ٍخرج للدنيا لأول مرة

و آخر مرة

أبحث عنك في حجرات قلبي الأربعة

يا الله !

كم صورك جميلة

هناك في الحجرة الأولى .. كنت ِ مبتسمة

هناك في الحجرة الثانية .. كنت باكية

هناك في الحجرة الثالثة .. كنت الدنيا

هناك في الحجرة الرابعة ...

لا أود دخولها ..

فمكتوب ٌ عند بابها ... حجرة الذكريات

سأطلب شرطة الحب !

و سأطلب محاميا و سأكون القاضي

لأحكم على باب الذكريات

بأن يقفلوه

و بالشمع الأحمر

يطمسوه ...

مع تحياتى عــازف الـرومـانـسـيـه


الفئة: اخبار 2012 | مشاهده: 6611 | أضاف: romansy | الترتيب: 5.0/1
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]

<
Copyright MyCorp © 2016