الإثنين, 2017-09-25, 11:29 PM
أهلاً بك ضيف | RSS
عفوآ الحيآه قصيره فلآ وقتَ لديّ لـِ كراهيـه أحـد
الرئيسية | التسجيل | دخول
Block title
قائمة الموقع
فئة القسم
احبار2011 [36]
عــازف الـرومـانـسـيـه 2011
اخبار 2012 [41]
عازف الرومانسية
اخبار 2013 [22]
ﺳﺄﻇﻞ ﺃﺣﺒﻚ ﻓﻰ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺯﻣﺎﻥ...... ﺳﻴﻈﻞ ﻓﺆﺍﺩﻙ ﻟﻰ ﻭﻃﻨﺎ ﺑﻞ ﻛﻞ ﺍﻷﻭﻃﺎﻥ
اخبار 2014 [14]
حـب لـيـكـى
من دون موعد 2015 [4]
من نبض روحك يعيش عشقنا
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 22092
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
بتوحشنى
مشاركة بموقع
Block title
Block title
الرئيسية » 2012 » يونيو » 26 » أمد يدي لشمس الأمل فتحترق بمرارة الإحساس2012
4:27 AM
أمد يدي لشمس الأمل فتحترق بمرارة الإحساس2012



أمد يدي لشمس الأمل فتحترق بمرارة الإحساس

تتمايل بين عيني أحلامي

أشفق عليها

فتلتحفني خائفة....باردة.... حائرة

تخدرت على مفرق الحقيقة

و جثت عند أقدامي مسلوبة الألوان

كم هي ظالمة هذه الفتاة!

أحبها

أرتشف صورتها كل ليلة

أاسامر خيالاتي بلهفة

و يثمل جلسائي بأشعاري المخبؤة بين أوردتي

أعشقها

فأجدها غير عابئة

صرخت بحبها فسمعتني الدنيا ولم تسمعني من أحب

تخفت وراء أردية سميكة

أصّمت أذنيها عني

كلمتني خلف ستائر صنعها كبريائها الغبي

رددت أبيات العشق, لكن لم تعشه

تغنت للحب, لكنه ربما كان لغيري

جميلتي

ها أنا أقف و بيدي باقتي الذابلة

أسمع خلفي صوت العاصفة

ستبعثر ما قطفت

و تسرق قلبي أمنياته

لينهار ذلك العملاق الرقيق بداخلي

و يلفظ آخر أوراقه

فاتنتي ,

يد اليأس ستخطفني

وتغسل أوجاعي بجفاف الهموم

لتعلن عن رحيلي للعالم الآخر

بجنازة موحشة من الآلام

نحو الهرم الخفي,

وقبل اكتمال مراسم الظلم

أقول :

أنتِ ايته القاسيه

الى متى سيستمر عنادك



يا من
يامن سكنت فؤادي
يامن ارقت ليلي
يامن قيدت روحي
يامن شللت فكري

اقول لك
اقول لك ان حبي لن يكتبه قلم
اقول لك ان حبي يتنفس شجن

انت
انت من علمني معنى الحنان
انت من تذوقت معه طعم الغرام
انت من في قلبه الحب والوئام

لو
لو كانت الشمس تنطق باشعتها الساطعه
لو همست كل نسمه من النسمات الدافئه
لو كان القمر ينثر كلماته بانواره الحالمه

لو كل ما في الوجود صرخ باعلي صوته
سيعلو صوتي فوق كل الوجود



وتظلُ تسألني ما لا أستطيع

ويظل قلبي حائراً
أ
أخطأتُ الطريق

أم الدليل

أ
م ساقني إليك قدرٌ
لا أملك له سوى التسليم
وتظل تسألني
وتسأل
وانتظر
لعلك عن ذلك القلب
تسأل
*****
فيا أيها الأغلى
إليك هو
دعه في البحر يغرق
فقد ارتضاك
فلا تسله
أرجوك
لا .. تسأل
*****
هنا .. الجنان
قد اشرعت لك الأبواب
قد حكّمتك
في أرضها .. وسماءها
فلا تنتظر منها الجواب
بل انتظر
عهد الوفاء
عهداً تمنته المشاعر
فغدت له جنة ود وهناء
*****
فهلاّ نسيت سؤالك
وهلاّ رضيت
فلقد مللت
الانتظار

مع تحياتى ملك الاحساس ميدو



الفئة: اخبار 2012 | مشاهده: 9641 | أضاف: romansy | الترتيب: 5.0/1
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]

<
Copyright MyCorp © 2017